مؤتمرات الكلية

عقدت كلية العلوم التربوية مؤتمرها الدولي الاول بعنوان " رؤية مستقبلية لإعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات العالمية" في الفترة (16- 18أبريل 2018) 

 

المؤتمر الدولي الأول لكلية العلوم التربوية

"رؤية مستقبلية لإعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات العالمية"

16 -18/4/2018

  • أهداف المؤتمر ومحاوره

أهداف المؤتمر:

- معرفة أبرز التغيرات والرؤى المستقبلية والآثار المترتبة على المتغيرات العالمية في إعداد طلبة كليات التربية.

- تمكين طلبة كليات التربية من التفاعل الخلاق مع معطيات العصر المرتبطة بالمتغيرات العالمية.

- تتبّع مدى إيفاء مؤسسات إعداد الطالب الجامعي باحتياجات التربية في ظل ندرة العمل العلمي الرصين وتغير التكوين المهني المطلوب.

-تحديد الإجراءات العملية لإعداد طلبة كليات التربية للعب دور ريادي في ضوء المتغيرات المتسارعة عالمياً.

- استقصاء التعديلات اللازمة لإعداد المعلم للتعبير عن رؤية متكاملة نسبياً للمعرفة.

-نشر ثقافة المعرفة المتكاملة لدى طلبة كليات التربية.

-تقديم التوصيات اللازمة لدعم التوجهات العالمية لرفع كفاية برامج إعداد المعلمين بما يتناسب مع المتغيرات العالمية.

 

محاور المؤتمر

1-إعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات المعرفية والمعلوماتية

* تكامل المعرفة وأثره في العملية التعليمية.

*أساليب وأدوات الحصول على المعرفة وتنظيم تراكمها واسترجاعها بالحاسب الآلي.

* الروابط البحثية وبرامج التبادل العلمي ودورهما في الإنتاجية والكفاءة البحثية.

*التعديلات اللازمة لإعداد المعلم للتعبير عن رؤية متكاملة نسبياً للمعرفة.

*المعلوماتية في التعليم بين مؤيد ومعارض.

*التربية الخاصة بين الواقع والمأمول في ظل اقتصاد المعرفة

*الحرية الأكاديمية في عصر المعلوماتية.

*الذكاء الجمعي والمعلوماتية بين الواقع والمستقبل في العملية التعليمية.

2-إعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات الاقتصادية

* أنظمة التعليم العالي بين متطلبات سوق العمل والنتائج التي تؤدي إليها.

* برامج إعداد طلبة كليات التربية بين الواقع الاقتصادي والمأمول.

 *نوعية برامج إعداد طلبة كليات التربية وملاءمتها لاحتياجات المجتمع.

*مستوى جودة برامج إعداد طلبة كليات التربية وملاءمتها لاحتياجات المجتمع.

*معايير مقترحة لقبول طلبة كليات التربية في الدول العربية.

3-إعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات السياسية:

 * المعوقات التي تحد من النشاط العلمي والبحثي والمهني الحر للأستاذ الجامعي والطالب

  * الوعي الديموقراطي وقيمه لدى الأستاذ الجامعي والطالب.

  *المعلم الديمقراطي والحرية الأكاديمية.

  *دور كليات التربية في رسم مستقبل متجه نحو الديمقراطية

4-إعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات الثقافية والاجتماعية:

*أثر الدور الثقافي للجامعة في تنمية حركة التطور في التعليم الجامعي.

*آثار العولمة الثقافية على مؤسسات التعليم.

*تصور مقترح لإعداد طلبة كليات التربية في ضوء صورة المعلم العصري.

*المرشد التربوي وعلاقته بالأسرة والمجتمع.

*وسائل التواصل الاجتماعي وأثرها على طلبة كليات التربية اجتماعياً وتعليمياً

5-واقع ومستقبل التربية الخاصة في الأردن والوطن العربي:

*برامج تأهيل معلمي التربية الخاصة الخاصة في الأردن والوطن العربي.

*القوانين التشريعية المختصة بذوي الإعاقات في الأردن والوطن العربي.

*برامج التربية الخاصة، وحركة الدمج في الأردن والوطن العربي.

*الاتجاه الأحدث قي القياس والتقويم في ميدان التربية الخاصة.

*الواقع والدور المستقبلي لأسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في الأردن والوطن العربي.

6- إعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة: الواقع والتطلعات

*الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة: الأردن نموذجاً.

*تجارب الدول العربية في برامج الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة.

*افاق تطوير برامج الدبلوم المهني لإعداد وتأهيل المعلمين قبل الخدمة.

اللجان  

1.اللجنة العليا للمؤتمر:

*عطوفة الأستاذ الدكتور ظافر الصرايرة/ رئيس الجامعة

*الأستاذ الدكتور أحمد السكارنة/عميد البحث العلمي

*الأستاذ الدكتور فؤاد طلافحة/عميد كلية العلوم التربوية

*معالي أ.د راتب السعود- الجامعة الأردنية.

*معالي أ.د عبد الله عويدات-مجلس الأعيان.

*أ.د. إخليف الطراونة/الجامعة الأردنية.

*أ.د صالح الرواضية/ عميد كلية العلوم التربوية-الجامعة الأردنية

*أ.د محمد أبو عاشور/ عميد كلية العلوم التربوية-جامعة اليرموك.

*أ.د عبد الله عبابنة /رئيس المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية.

2-اللجنة التحضيرية:

* أ.د فؤاد طلافحة/ عميد كلية العلوم التربوية

*أ.د مهند خازر/ نائب عميد كلية العلوم التربوية

*د. عمر الهويمل/ رئيس قسم المناهج والتدريس

*د. عبد الناصر القرالة/ رئيس قسم الإرشاد والتربية الخاصة.

*د.أحمد الطراونة/ رئيس قسم علم النفس.

*د. رائد الصرايرة/ مساعد العميد لشؤون الطلبة وضبط الجودة.

*د. أنس الضلاعين/ مساعد العميد لشؤون التربية العملية.

*د. بسام المحادين/ أمين عام منظمة القبول والتسجيل.

*د. ماجد الصعوب/ نائب عميد شؤون الطلبة.

*الأستاذ يحيى المحادين/ رئيس شعبة الإقامة والوافدين-عمادة شؤون الطلبة

3-اللجنة التنظيمية:

* أ.د مهند خازر/ نائب عميد كلية العلوم التربوية

* د. عمر الهويمل/ رئيس قسم المناهج والتدريس

* د. عبد الناصر القرالة/ رئيس قسم الإرشاد والتربية الخاصة.

* د.أحمد الطراونة/ رئيس قسم علم النفس.

*د. رائد الصرايرة/ مساعد العميد لشؤون الطلبة وضبط الجودة.

*د. أنس الضلاعين/ مساعد العميد لشؤون التربية العملية.

*د. بسام المحادين/ أمين عام منظمة القبول والتسجيل.

*د. ماجد الصعوب/ نائب عميد شؤون الطلبة.

*السيد يحيى المحادين/ رئيس شعبة الإقامة والوافدين-عمادة شؤون الطلبة

4-اللجنة المالية:

* أ.د مهند خازر/ نائب عميد كلية العلوم التربوية

*د. رائد الصرايرة/ مساعد العميد لشؤون الطلبة وضبط الجودة.

* د. عبد الناصر القرالة/ رئيس قسم الإرشاد والتربية الخاصة.

*مندوب دائرة اللوازم:السيد منذر محمد الصرايرة.

    *مندوب عمادة البحث العلمي.

 

فعاليات اختتام المؤتمر والتوصيات:

 

 

 

مؤتمر كلية العلوم التربوية الدولي الأول-جامعة مؤتة

اختتمت يوم الأربعاء 18/4/2018 فعاليات مؤتمر كلية العلوم التربوية الدولي الأول  بعنوان: "رؤية مستقبلية لإعداد طلبة كليات التربية في ضوء المتغيرات العالمية" والذي حظي برعاية مندوب دولة رئيس الوزراء الأفخم -الدكتور هاني الملقي- وزير التعليم العالي والبحث العلمي معالي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي، ودعم عطوفة رئيس جامعة مؤتة الأستاذ الدكتور ظافر الصرايرة. وقد كان هناك عدة أهداف لهذا المؤتمر منها:  

- معرفة أبرز التغيرات والرؤى المستقبلية والآثار المترتبة على المتغيرات العالمية في إعداد طلبة كليات التربية.

- تمكين طلبة كليات التربية من التفاعل الخلاق مع معطيات العصر المرتبطة بالمتغيرات العالمية.

- تتبّع مدى إيفاء مؤسسات إعداد الطالب الجامعي باحتياجات التربية في ظل ندرة العمل العلمي الرصين وتغير التكوين المهني المطلوب.

-تحديد الإجراءات العملية لإعداد طلبة كليات التربية للعب دور ريادي في ضوء المتغيرات المتسارعة عالمياً.

- استقصاء التعديلات اللازمة لإعداد المعلم للتعبير عن رؤية متكاملة نسبياً للمعرفة.

-نشر ثقافة المعرفة المتكاملة لدى طلبة كليات التربية.

-تقديم التوصيات اللازمة لدعم التوجهات العالمية لرفع كفاية برامج إعداد المعلمين بما يتناسب مع المتغيرات العالمية.

ومما هو جدير بالذكر أن حفل الافتتاح وكلمة المتحدث الرئيس للمؤتمر البروفيسور فريدريك شرانك-متخصص اختبارات الذكاء العالمي- مع الدكتور بشير أبو حمّور قد كانت في مسرح عمادة شؤون الطلبة في مسرح جامعة مؤتة. أما الفعاليات الأخرى فقد تمت خلال يومي الثلاثاء والأربعاء في فندق جراند إيست -البحر الميت- والتي تضمنت ثمان جلسات صباحية ومسائية بالإضافة إلى الجلسة الختامية، وقد غطت جلسات المؤتمر محاور بالغة الأهمية منها: دمج الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة، برامج تدريب المعلمين قبل الخدمة، الحياة الأكاديمية لطلبة كليات التربية والتحصيل، التربية الخاصة وصعوبات التعلم، جودة التعليم الجامعي ودوره الفاعل في أداء رسالته، الكفايات التكنولوجية والإبداع لطلبة كليات التربية، ذكاء الطلبة ذوي الحاجات الخاصة، جودة البيئة التعليمية لمعلمي الغد. وقد ترأس جلسات المحاور السابقة نخبة من أساتذة كلية العلوم التربوية في جامعة مؤتة أصحاب الاختصاص من كافة الأقسام.

أما أوراق العمل التي قدّمت فكانت نوعية ومميزة وتغطي تجارب دول عدة منها: البحرين، السعودية، تونس، الجزائر، ليبيا، الكويت، فلسطين، الأردن بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وقد بلغ عدد الحضور من داخل وخارج الأردن ما يقارب 200 مشارك ومشاركة بالحضور، وبتقديم أوراق بحثية.

أما الجلسة الختامية فتضمنت شكر المشاركين من طرف مقرر المؤتمر عميد كلية العلوم التربوية أ.د فؤاد طلافحة، ورئيس اللجنة التنظيمية والناطق الإعلامي للمؤتمر، نائب عميد كلية العلوم التربوية: أ.د مـــــهــــــند خـــــــــــــازر. أما أبرز التوصيات فيما يتعلق بمحور إعداد المعلمين، فكانت على النحو الاتي:

1-ضرورة دمج مستحدثات التكنولوجيا في التدريس الجامعي.

2-ضرورة توفير الجامعات لمتطلبات التعلم الإلكتروني.

3-تحقيق شراكة حقيقية بين كليات التربية في الجامعات ووزارة التربية والتعليم في إعداد الطلبة وتدريبهم.

4-إعادة النظر في برامج تدريب المعلمين من حيث المحتوى لتواكب متطلبات العصر.

5-لفت نظر أصحاب القرار في الجامعات بضرورة إضافة مساقات تربوية متنوعة لطلبة كليات الجامعة الأخرى ممن يتوقع أن يكون خريجوها معلمون في وزارة التربية والتعليم.

6-اقتراح إضافة مساق إجباري لطلبة الجامعة بعنوان الأمن الفكري كمتطلب جامعة إجباري.

اما أبرز التوصيات المتعلقة بمحور التربية الخاصة والمقدمة من قبل رئيس المحور الدكتور بشير أبو حمّور، فكانت على النحو الاتي:

1- التعاون بين الباحثين في الجامعات الحكومية والخاصة وصناع القرار فيما يتعلق بتدريب المعلمين أثناء الخدمة على التقييم الدقيق وتطبيق البرامج التعليمية المناسبة.

2- إطلاع المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين والوزارات المختلفة على نتائج البحث العلمي المتعلقة بذوي الإحتياجات الخاصة في مؤسسات التعليم العالي في الأردن بهدف استخدامها في رسم السياسات الوطنية.

3- بناء خطة قابلة للتطبيق والزام الوزارات المختلفة ذات العلاقة في تنفيذ قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2017 من خلال المراقبة والتابعة والمسائلة.

4- توعية الأسرة والمجتمع بقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2017.