مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين

لمحة تاريخية عن المكتب​​

إن فكرة "مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين" ظهرت كإحدى توصيات ملتقى شباب الأردن لسنة 2003، الذي عقد تحت رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، حيث كانت التوجيهات الملكية السامية تؤكد على أهمية إيجاد حلقة للتواصل والشراكة بين الطلبة ومؤسسات المجتمع المدني التي تساعد على دعم ورعاية التميز والإبداع لدى الطلبة، وإيجاد آليات وبرامج في الجامعات لربط الخريجين بسوق العمل وتعريفهم به.

وبناءَ على توجيهات سيد البلاد بدأت فكرة تأسيس مكاتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الجامعات الأردنية العامة والخاصة، لتعمل على تأهيل طلبة الجامعات عن طريق إكسابهم مهارات حياتية وكفايات شخصية لتحقيق أهداف التنمية والتشجيع على الإبداع والتميز للوصول إلى الاستثمار الأمثل لطاقات أبناء الوطن الكامنة، مما يزيد من فرص توظيفهم وتمهد لهم مساراً وظيفياً ناجحاً.

في العام 2004م تم إنشاء مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في جامعة مؤتة ، وكان يحمل اسم "مكتب صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية للإرشاد والتأهيل المهني"، وكان نشاطه مقتصر على تقديم بعض الخدمات لطلبة الجامعة.​

بتاريخ 24/12/2014م، اتخذ مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي في جلسته رقم (24/2014) القرار رقم (538/24/2014)، والذي ينص على ما يلي:  ( الموافقة على إضافة بند في معايير الاعتماد العام للجامعات العاملة في المملكة الأردنية الهاشمية، يلزم الجامعات بإنشاء مكتب تابع لعمادة شؤون الطلبة يسمى – مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين / صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ).​