الرؤيا،الاهداف والسياسات

 

الرؤيا
 

إعداد وتأهيل التلاميذ العسكريين إعدادا عسكرياً وأكاديميا ليصبحوا ضباطاً ذو كفاءة عاليه وبمستوى قائد فصيل في وحدات القوات المسلحة الأردنية وبناءاً على هذه المهمة تم وضع رؤيا لجامعة مؤتة / الجناح العسكري مستمده من رؤية القيادة العامة للقوات المسلحة تعتمد على تأسيس حالة دائمة من المؤسسية وهي ( الولاء والانتماء , الأمن , التدريب , الانضباط والإدارة الممتازة ) تحظى بتخطيط مرن ورقابه صارمة .

فرؤية جامعة مؤتة هي تخريج قيادات وطنية وإقليمية تمزج بين تكاملية الإعداد العسكري الكامل والتأهيل العلمي ضمن أعلى معايير الجودة والتميز.

 

 


الرسالة

إعداد وتخريج قيادات شابة تتمتع بشخصية مصقولة متكاملة تتميز بالحس بمسؤولية المواطنة والانتماء الأصيل لقياداتها وأمتها تتكامل فيها المؤهلات العسكرية والعلمية وتلبي متطلبات وحاجات القوات المسلحة الأردنية والأمن العام من الضباط والمرشحين من خلال كليات عسكرية ذات بناء تنظيمي متطور قادرة على إعداد وتعزيز وتطوير معرفتهم ومهاراتهم في حقول التخصصات المختلفة ضمن خطط وبرامج أكاديمية وعسكرية مواكبة للمستجدات العلمية والتكنولوجية وباستخدام الأنظمة والأساليب المعتمدة في المعاهد العسكرية المتقدمة ولديها القدرة على تهيئة البيئة والعوامل لاستقطاب أعداد متزايدة من تلاميذ الدول الشقيقة والصديقة .

 

الغايات و الأهداف والمرتكزات

  • تجذير الثقافة المؤسسية المستنبطة من رؤية ورسالة القوات المسلحة الأردنية والجامعة
  • ربط الخطط والبرامج الدراسية كمّاً ونوعاً بمتطلبات وحاجات القوات المسلحة الأردنية والأمن العام.
  • زيادة الاهتمام في تنفيذ البرامج و المشاريع والبحوث العلمية والعسكرية الأساسية والتطبيقية التي تتواكب والمستجدات العلمية والتكنولوجية وتساهم في التطوير وتشجيع الإبداع والابتكار والتميز.
  • تحقيق أعلى قدر من معايير الاعتماد العالمية في جميع البرامج والحقول الأكاديمية والعسكرية.
  • تعزيز النشاطات التي ترقى بمستوى تفكير التلاميذ أخلاقياً وسلوكيا" .
  • تطبيق إدارة الجودة الشاملة في كافة الخدمات التي يقدمها الجناح العسكري .
  • إبراز دور الجناح العسكري محلياً و إقليمياً و دولياً و تهيئة البيئة الجامعية التي تُلبي تطلعات الطلبة العرب والأجانب .
  • المساهمة في زيادة الإيرادات على مستوى القوات المسلحة والجامعة وضبط الإنفاق وترشيد الاستهلاك .
  • تطوير سياسة القبول ومعاييره بما يتلاءم مع تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص التنافسية والاستجابة لمعايير وحاجة القوات المسلحة الأردنية والأمن العام .
  • الاستمرار في تطوير الخطط والبرامج الدّراسية وتحديثها.
  • الارتقاء بمستوى التأهيل والكفاءة والخبرة للقوى البشرية العاملة في مجالات التدريس و التدريب والإدارة.
  • تطوير مناهج البحث العلمي والدراسات وخاصة في المجالات الميدانية والتطبيقية.
  • تطوير عمل القيادات والإدارات المختلفة لضمان قدرتها على إدارة التغيير ورفع مستوى الأداء من خلال اعتماد الأُسس السليمة لاختيار القيادات والإدارات المختلفة واعتماد مبادئ اللامركزية في الإدارة والتنفيذ، الشفافية، المُساءلة، والتنافس
  • تعزيز روح التنافس الإيجابي الشريف.
  • تنمية شخصية التلاميذ وزيادة ثقتهم بأنفسهم وتعويدهم على تحمل المسؤولية من خلال إشراكهم في النشاطات والفعاليات القيادية والتدريبية .
  • تعزيز برامج الإرشاد الأكاديمي والعسكري والنفسي والاجتماعي لضبط السلوك للتلاميذ بتوجيههم نحو التسامح وحرية التعبير واحترام الرأي الآخر والابتعاد عن التعصب.
  • التركيز على تنمية القدرات الذهنية للتعلم الذاتي والتفكير الناقد واستخدام الأسلوب العلمي في حل المعا ضل .
  • اعتماد نظام الحوافز المادية والمعنوية لتحسين الأداء وزيادة الإنتاجية ورفع الروح المعنوية للعاملين والمتدربين .
  • تعميق مفهوم الضبط والربط العسكري.
  • التركيز على تدريب المشاة لدورها الهام في صقل شخصية التلميذ وزيادة ثقته بنفسه واعتزازه بوحدته.
  • تنمية اللياقة البدنية العالية لرفع كفاءة التلميذ ومقدرته على التحمل والصبر وليكون قادر على التكيف مع المواقف الطارئة والصعبة التي تتميز بالضغط الجسدي والنفسي .
  • التدريب على الأسلحة ومهارات المعركة ومهارات العمل الشرطي وربطها بالعمل الميداني .
  • تدريس مواضيع العلوم العسكرية والشرطية لتعلم الفنون والمهارات العسكرية ليكون التلميذ مؤهلاً كضابط كفؤاً في عمله وثقافته .
  • تنمية روح المغامرة لدى التلاميذ من خلال التمارين المختلفة .
  • التركيز على تطوير وتنمية القدرات والمهارات القيادية لدى التلاميذ وتعزيز التزامهم بالصفات القيادية المثلى.
  • تعزيز وإثارة مفهوم الأداء والعمل بروح الفريق الواحد.
  • خلق الحس الأمني لدى التلاميذ وتنمية و تعزيز المفاهيم الأمنية لديهم .